news
مقالات وتقارير

جملة كثبرا ماتتردد “هذا السوق ملئ بالفرص”  ولكن هل سألت نفسك يوما ماهي المعايير التي قد تجعل هذا السوق ملئ بالفرص؟ او لماذا قد يكون ملئ بالفرص؟ او هل هو ملئ بالفرص حقا؟ ام تراه من منظورك انت فقط!

مبدأيا التعريف البسيط للسوق الملئ بالفرص هو السوق الذي يوجد به مجال للمنافسة، السوق الذي يحتوي على الكثير من التحديات والمشاكل والاحتياجات التي لم تُلبى بعد، أما السوق الذي لا يوجد به فرص فهو السوق “الميت” باللغة الدارجة اي لن تستطيع أخذ أي حصص سوقية من المنافسة لعدة اسباب أبرزها الاحتكار والسيطرة على السوق او لم يعد هناك احتياج للمنتج او الخدمة.

ماهي المعايير التي تجعل السوق.. ملئ بالفرص؟

وجود الاحتياج

وجود حالة احتياج للمنتج او الخدمة في السوق لم تُلبى بعد هي أقوى أنواع الفرص، قد يكون الاحتياج بسبب وجود مشاكل في جودة منتجات المنافسين، او طريقة تقديم الخدمة، او حتى عدم وجود منتج مشابه مع وجود احتياج حقيقي له.

وجود مشكلة

السوق الملئ بالمشاكل والأزمات أكثر الاسواق فرصاً، لأن ببساطة كل حل لمشكلة هي فرصة نجاح عظيمة في هذا السوق، ابحث عن المشكلة اولا ثم فكر في حل لها.

الطلب أكثر من العرض

ان كانت حالة الطلب أكثر من المنتجات المعروضة في السوق فهناك فرص حقيقية لتلبية هذا الطلب، ومن هنا تستطيع الاستحواذ على أكبر حصص سوقية بعد دراسة وافية  لأسباب واسباب قلة المعروض.

حجم السوق

من أهم المعايير، كلما كبر حجم السوق زادت الفرص خاصة وان كانت المنافسة ضعيفة، وذلك بسبب اختلاف الاذواق بين الأشخاص واختلاف شرائح العملاء وكذلك القوى الشرائية لهم، ومثال على ذلك سوق المأكولات والمشروبات والملابس فهي من أكبر الأسواق حاليا ومازال هناك فرص، لأنها من الأساسيات او من المنتجات الأولية.

مفهوم الأسواق هنا لا يُقصد به المجال فقط، بل يقصد به ايضا المكان، قد يكون هناك تشبع بمكان ما من المطاعم ومحلات الملابس فلا يوجد به أي فرص.