news
بيزنس

من الحتمي ان كل شركة لها هدف ثابت وهو تحقيق الأرباح، ولتحقيق هذا الهدف هناك بالطبع.. تكاليف ومصروفات، وللوصول لهدف الأرباح يجب جيدا أن تعرف كيف تتحكم في مصروفاتك وتكاليفك وحسابها بشكل دقيق او على الأقل بشكل جيد وعدم انفاق الميزانية في أشياء يمكن الاستغتاء عنها.

على سبيل المثال هناك هدف لشركة ما ان تصنع منتج ما بتكلفة 1000 جنية، لبيعه بمبلغ 1100 جنية، هناك ثلاثة حالات لا رابع لهم بعد الانتهاء من المنتج.

الحالة الأولى: خروج المنتج بتكلفة أقل من المتوقعة، 900 جنية
الحالة الثانية: خروج المنتج بنفس التكلفة المتوقعة، 1000 جنية
الحالة الثالثة: خروج المنتج بتكلفة أكبر من المتوقعة، 1100 جنية

في الحالتين الأولى والثانية ألأمر جيد ولا يوجد أي مشكلة، المشكلة في الحالة الثالثة لأن ببساطة هناك زيادة في التكاليف فبالتالي لا توجد أرباح.
المثال بسيط جدا للتوضيح فقط

لكن لماذ قد تصل الشركة الى الحالة الثاثة؟ هناك ثلاثة اسباب رئيسية

السبب الأول: سوء ادارة الموارد، وهذا الأمر قابل للتحكم به داخل ادارة الشركة
السبب الثاني: ظروف مفاجئة تتعرض لها الشركة او تتعرض لها عملية الانتاج
السبب الثاث: سوء تقدر للتكاليف بسبب عدم وضع خطة جيدة من البداية

في جميع هذه الحالات لابد من احكام قبضتك على مصاريفك وتكاليفك بالطرق التالية

يبقم بتطبيق نظرية الـ Cost Tracking، تتبع مصروفات أول بأول، يجب أن تعرف جيدا تكلفة كل عملية من عمليات الانتاج بالاضافة الى الغاء التكاليف الغير أساسية او التي يمكن الاستغناء عنها.

توقع المشكلة، يجب ان تتوقع وتتنبأ بالمشاكل التي قد تواجهها مستقبليا او المشاكل التي قد تواجه عملية الانتاج

التعرف على المشكلة دائما هي نصف الحل، اذا زادت تكاليف ومصاريفك يجب ان تتعرف على اساس المشكلة  والبدء في حلها

استراتيجية الـ Cost Control ليست مفيدة للشركات والمنتجات فقط، بل للأشخاص أيضا يجب ان تُطبقها في حياتك اليومية للتحكم في دخلك ومصروفاتك الشهرية بشكل جيد.