news
مقالات وتقارير

مصطلح الانفلونسر Influencer أو المؤثرين هو مصطلح جديد نسبياً لكن يتواجد مفهومه منذ زمن، منذ وقت ظهور الاعلانات تقريبا، والاستعانة بالمؤثرين في عملية التسويق هي واحدة من أنجح الاستراتيجيات التسويقية على الاطلاق ومازالت تتطور الى الآن.

اختلفت نوعية المؤثرين بشكل كبير الفترة الأخيرة منذ بداية الثمانينات تقريبا الى ان وصلنا الى نوع من المؤثرين لم يكن يخطر على بال أي شخص، وهو ان يصبح أي شخص”فعلياً” مؤثراً .. الفضل لمواقع التواصل الاجتماعي بالطبع.

لنأخذ أولاً جولة في أنواع المؤثرين وتطورهم واختلافهم على مر السنين

انفلونسر الثمانينات

نوعية الاعلانات المسيطرة في هذه الفترة هي الاعلانات الكارتونية، بالاضافة الى اعلانات لبعض الاشخاص المغمورين، فكانت شخصية سفن اب على  سبيل المثال انفلونسر بحد ذاتها، فبمجرد ظهورها في اعلانات سفن آب تعطي للمستخدمين نشوة كبيرة وثقة أكبر.. ومازال يتم استخدامها الى الان في بعض اعلانات سفن أب

انفلونسر التسعينات

بدأت تطوير الاعلانات في فترة التسعينات، واتخذت منحنى مختلف تماما وذلك بفضل ظهور التليفزيونات وانتشارها في البيوت بشكل كبير، فتم الانتقال بالمؤثرين من الشخصيات الكارتونية والمغمورة الى الممثلين والمطربين او الفنانين المشهورين بشكل عام.

اصبح هؤلاء الفنانين مرئيين ومعروفين بشكل كبير جدا على شاشات التليفزيون واصبحوا مألوفين ومحبوبين فبالتالي يتسابق الأشخاص لتقليدهم ومن هنا أصبحوا مادة اعلانية هائلة لتسويق المنتجات.. ومازال هذا النوع من الاعلانات قائم الى الآن

انفلونسر بداية القرن 21

منذ بداية الالفينات، بدأت الذهاب الى منحى جديد تماما كفيل بتغير شكل التسويق، وهي فترة الاعلانات الابداعية، التي كانت كفيلة في بعض الاوقات بخلق مؤثرين غير معروفين.. وحملة ميلودي أشهر مثلا على ذلك، فهي تعد أكبر وأنجح حملة اعلانية الى الآن

انفلونسر السوشيال ميديا

بدأ ظهور هذا النوع من المؤثرين حديثا وتحديدا منذ عام 2010 وقت بداية انتشار مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، هذا النوع هو حرفيا التطور الهائل والطبيعي لمفهوم الانفلونسر.

تأثير هؤلاء الاشخاص على المستخدمين قد يكون أكبر من تأثير الفنانين في بعض الأحيان وذلك بسبب احساس الشخص العادي بمدى قرب هذا المؤثر اليه والتفاعل معه بشكل جيد وسريع.
فبالتالي آراء واهتمامات هذا الشخص ستكون محل اهتمام المتابع، وبالفعل مع ازدياد أعداد المتابعين لهؤلاء الأشخاص بدأت الشركات في الذهاب اليهم للتسويق لمنتجاتهم.

” وأخيرا.. هناك قاعدة عامة في التسويق تقول “أينما وُجدت الفئة المستهدفة، لابد أن تكون حاضراً