news
بيزنس

هل هناك مشروع فاشل ومشروع ناجح؟ واحد من الأسئلة الهامة التي قد تعطل الكثيرين أملاً في ايجاد المشروع الناجح، وهو نفس السؤال الذي يؤدي الى فشل المشروع في بعض الأحيان.

في الحقيقة، السؤال نفسه خاطئ، لا يوجد مايسمى مشروع فاشل ومشروع ناجح أو مشروع ناجح أكثر من مشروع آخر، والسبب ببساطة هو الاشخاص وفريق العمل هم وحدهم المسئولين عن نجاح مشروع أو فشله، القائمين على أي مشروع هم وحدهم القادرين على جعله أقوى وأنجح مشروع بالسوق، وهم أيضا القارين عى جعله أفشل مشروع بالسوق.. فريق العمل، ثم فريق العمل، ثم فريق العمل.

اذن لا تبحث عن مشروع ناجح ومشروع فاشل، بل ابحث عن مشروع تستطيع انجاحه، وهناك بعض الأسس والمعايير لتحقيق ذلك.

أي منتج او خدمة تُقدم لنوعين من الأشخاص، اما مستخدم عادي و صاحب عمل، وأي منتج او خدمة متواجدة في السوق تقوم بعمل من اثنين اما حل مشكلة حقيقية عند المستخدمين، او تلبية احتياج لهم، اذن عليك ان تسير على الخطوات التالية للوصول الى المشروع الصحيح

أولاً: قم باختيار مجال من المجالات ويفضل واحد من المجالات التي لديك خبرة بها او تحب العمل بها، وقم بتضييق البحث في نطاق هذا المجال فقط.
ثانيا: قم بالبحث عن المشاكل التي تواجه المستخدمين في هذا المجال، وقم بالتفكير في حلول لها وتقديمها من خلال منتج او خدمة
ثالثاً: ان كان لديك فكرة مشروع ما في مجالك، قم بعمل بحث سوقي اولا لمعرفة مدى تقبل المستخدمين للمنتج او الخدمة، وقم بتجميع البيانات من الفئة المستهدفة للتعديل على الخدمة او المنتج بل وللخروج بأفكار جديدة

يقودنا ذلك الى واحد من الأسئلة الأزلية، هل من شروط نجاح المشروع ان تكون الفكرة جديدة؟ ام تنفيذي لفكرة موجودة من قبل هو مجرد تقليد؟

هناك فرق شاسع بين المنافسة والتقليد، لا يوجد أي خطأ في تنفيذ مشروع موجود من قبل، فأكثر المشاريع الجديدة هي أفكار موجودة بالفعل وهنا يأتي دور بالمنافسة ويصبح المستفيد الأكبر منها هو المستخدم، وهو المطلوب، فكثرة المنافسة تزيد من جودة المنتجات او الخدمات المعروضة وتحث أصحاب المشاريع على تقديم الأفضل للتميز في السوق.

أما عن التقليد فهو نسخ منتجات وخدمات المنافسين بدون أي قيمة حقيقية او دراسة حقيقية للسوق، وهنا يأتي الفشل.

الخلاصة، لا يوجد مشروع ناجح ومشروع فاشل، بل يوجد اشخاص قادرين على انجاح المشروع واشخاص قادرين على افشاله.