news
مقالات وتقارير

أمر محير للكثيرين، بعد الوصول لكل هذه الشهرة والمكانة كيف يتم قتل العلامة التجارية بهذه السهولة؟ لنا في سوق.كوم أكبر مثال بعد قرار أمازون بقتل العلامة التجارية “سوق” بعد الاستحواذ عليها في شهر يوليو الماضي بصفقة قُدرت بـ 580 مليون دولار

حقيقية، هناك الكثير من العلامات التجارية التي تم قتلها من قبل محليا ولنا في “موبينيل” و “دوبيزل” أمثلة أيضاً بعد الاستحواذ على الأولى من شركة اورنج، والثانية من اولكس

قبل الدخول في اجابة السؤال المحير، لماذا تتم عمليات الاستحواذ أساسا؟

تتم عمليات الاستحواذ لعدة أسباب نختصرها في هؤلاء الأربعة:
١- تحقيق النمو وزيادة حجم السوق
٢- دخول سوق جديد
٣- الحصول على تقنية جديدة عند الشركات الناشئة
٤- قتل المنافسة

السببن الأول والثاني هما الأسباب الأساسية في كل عملية استحواذ، فبدلا من الدخول في سوق جديد من الصفر وبدء المنافسة وانفاق الكثير من المال على التسويق والادارة وبناء العلامة التجارية يتم الاستحواذ على شركة رائدة في هذا السوق بجميع مابها لتوفير الوقت والمجهود وهو مايحدث من الشركات العملاقة وماحدث ايضا مع أمازون وسوق.

أما السبب الثالث فهو منطقي وكثير الحدوث، وهو الاستحواذ على شركة ناشئة لديها براءة اختراع لتقنية ما للحصول على هذه التقنية وهناك العديد من الأمثلة كاستحواذ آبل على شركة Skill Labs وهي شركة لديها تقنية جديدة عن الذكاء الاصطناعي

مايهمنا الآن هو السبب الرابع .. قتل المنافسة

بعد الاستحواذ على سوق.كوم على سبيل المثال، أصبح من مصلحة أمازون عدم الابقاء على علامة سوق التجارية في الشرق الأوسط لأنه لا يخدم هدف أمازون الكبير وهو الاستحواذ على أكبر حصة سوقية ممكنة وزيادة حجم مبيعات “أمازون” نفسها وبالتالي ارتفاع قيمة أمازون السوقية وارتفاع أسهمها

أمازون لا تريد خلق منافسة في أي من اسواقها، فهي تريد قتل المنافسة لصالحها، فوجود أكثر من علامة تجارية تستهدف نفس السوق بنفس الفئة المستهدفة كفيل بتفتيت الحصص السوقية بين أمازون وسوق وبعض المنافسين وهو مالا تريده أمازون مطلقا

للأسف الشديد هذه الاستراتيجيات المتبعة ليست في صالح المستخدم، فالمسيطر على السوق هو كيان واحد بدون وجود أي منافسة حقيقية