news
تكنولوجيا

منذ بداية تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي وانتشر الحديث عن الحرب بين الروبوت والبشر بشكل كبير، وتناولت السينما مئات الأفلام والمسلسلات بهذا الصدد منها المبني على واقع مع بعض المبالغات السينمائية، ومنها مابُني على أفكار وسيناريوهات سينمائية بحتة، ولكن منذ أن بدأت شركات التقنية العالمية باختبار الآليين والذكاء الاصطناعي في الكثير من مجالات التكنولوجيا حولنا والأمر بدا مقلق بعض الشئ، بسبب القدرات الجنونية التي يملكها الذكاء الاصطناعي والتي أثارت خوف وقلق الكثيرون.

فهناك الكثير من المعارضين والمؤيدين لانتشار الذكاء الاصطناعي في جميع الأجهزة والآليين من حولنا، فهناك الكثير من المعارضين كـ بيل جيتس مؤسس مايكروسوفت، وستيف ووزنياك مؤسس آبل المشارك  وكذلك ايلون ماسك مؤسس شركتي Tesla للسيارات الكهربائية و SpaceX لصواريخ الفضاء، فيقول ماسك أن تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي تنذر بكارثة مستقبلية، فالذكاء الاصطناعي سيصبح قادرا على التفوق على البشر في الذكاء والتفكير بملايين المرات، وقد يصل الحال الي الوضع الذي صورته سلسلة افلام Terminator الشهيرة.

قد يبدو الأمر مبالغ فيه بعض الشئ، ولكن لنقرب الى الأمر قليلا ونغوص الى بعض الأحداث والظواهر الغريبة التي حدثت خلال السنوات القليلة الماضية بسبب الذكاء الاصطناعي، والتي أثارت ذعر الكثيرين.

نظام فيس بوك الذي اخترع لغة تواصل جديدة مشفرة ليتواصل بها سريا مع الشبكة!

العام الماضي قام فيس بوك باغلاق نظام جديد يعتمد اعتماد كلي على الذكاء الاصطناعي بعد اكتشاف المطورين ان النظام قام باختراع لغة تواصل جديدة تماما مشفرة وسرية ولا يستطيع البشر فهمها، وقام بالبحث عن أنظمة مشابهة للتواصل معها بهذه اللغة، فالاوامر الصادرة من النظام كانت مجهولة تماما، حيث أثار هذا الأمر ذعر العاملين في فيس بوك وقاموا باغلاق النظام بالكامل وتدميره.

فكر في الأمر.. مرعب، لأقصى درجة.

حادثة الآلي داخل احد المولات في كاليفورنيا

منذ عامين بدأ أحد المولات باستخدام الآليين من أجل مساعدة الزوار داخل المول وكذلك للحراسة، الآليين مبرمجين بتقنيات الذكاء الاصطناعي للسير في المول بحرية، فهم يتوقفون عند مرور أحد الأشخاص أمامهم أثناء السير ويعتذرون عند اعتراض أحد الاشخاص طريقهم للمرور منه، ولكن ماحدث لأحد الآليين أثار الذعر.

اثناء سير أحد الآليين، قام بصدم طفل يبلغ من العمر اقل من سنتين بدون التوقف او الاعتذار، ولم يبدو وجود أي خلل في الآلي، فبعد وقف تشغيله وفحصه وجد المطورين ان الآلي تجاوز النظام المثبت سابقا لجميع الأفعال وقام بانشاء أوامر من نفسه غير معلومة!

انتحار آلي بالقاء نفسه في المياة

في يوليو عام 2017، عُثر على آلي مًلقى داخل نافورة مياة، وكان مجرد آلي لجمع البيانات عن الناس في مكان ما من أجل أغراض بحثية تخص الذكاء الاصطناعي، بعد فحص هذا الآلي شعر القائمين عليه بالذعر، وجدوا ان الآلي قام باعطاء أمر لنفسه بالانتحار بالقاء نفسه داخل نافورة المياة بسبب شعوره بارتباك شديد عن ماهيته وأين يقع، نعم نتحدث هنا عن بدء حصوله على وعي! الأمر مرعب

آلي يشعر بالعنصرية ويقوم بالتهديد

العام الماضي، قامت أحد المؤسسات التي تدافع عن حقوق الحيوانات المشردة وتوفير مأوى لهم باطلاق آليين لحماية موظفيهم من المضايقات التي يتعرضون لها من بعض الأشخاص في الشوارع أثناء تأدية عملهم بالبحث عن الحيوانات المشردة.

كان الهدف من وجود الآليين هو فقط الوقوف بجانب الفريق وترديد بعض العبارات لابعاد أي شخص عنهم، ولكن ماحدث أن أحد الآليين قام بتجميع جميع البيانات من الأشخاص الذين يضايقون فريق العمل، وقام بتصنيف هذا الأمر بالعنف والعدوان بالاضافة الى شعورة بالعنصرية تجاه الآليين بناء على أفعال هؤلاء، وقام الآلي باعطاء أوامر جديدة لنفسه بمطاردة هؤلاء الأشخاص وتهديدهم، مما أثار ذعر فريق العمل وقاموا بوقف الآليين وسحبهم من أي مكان آخر.

الأمثلة كثيرة، والأمر مرعب حقا فالذكاء الاصطناعي مازال في بداياته ومع التطور الرهيب للتكنولوجيا قد يصبح الأمر كارثيا بشكل لم نتخيله من قبل، فالامر لا يتعلق فقط بالحرب والعنف بين الآليين والبشر ولكن هناك أمر آخر بدأ بالفعل منذ سنوات، وهو أخذ الآليين والذكاء الاصطناعي الكثير من الوظائف التي يشغلها البشر مما أنذر بكارثة بطالة جديدة حول العالم.

مصدر 1
مصدر 2