news
تكنولوجيا

تزامناً مع اليوم العالمي للمقاييس أو World Metrology Day وهو 20 مايو من كل عام، أعلن العلماء انهم سيجرون تغييرات جذرية على وحدات القياس أبرزها الكيلوجرام، حيث ذكر العلماء أن مقياس الكيلوجرام العالمي المتمثل في كتلة صلبة أصبح غير دقيق بالمرة، حيث توجد هذه الكتلة في باريس منذ أكثر من 130 عام وهي مصنوعة من سبائك البلاتين والايريديوم التي تحتفظ بكل خواصها على مدار الزمن.

ولكن ذكر العلماء ان القياسات الأخيرة أثبتت ان هذه الكتلة خسرت الكثير من الذرات على مدار الـ 130 عام فبالتالي أصبح تحديد مقياس الكيلوجرام بناء على الكتلة غير دقيق تماماً حيث خسر المقياس العالمي حوالي 50 مايكروجرام طوال حياته، وقد حان الوقت لتغيير ذلك.

سيعتمد العلماء المقياس العالمي للكيلوجرام من خلال ثابت بلانك وهو عبارة عن أصغر وحدة للطاقة في الكون ويلعب دورا أساسيا في السلوك الفيزيائي للمادة والطافة ويعود اكتشافه للعالم الألماني ماكس بلانك عام 1900. ثابت بلانك، ويكيبيديا

سيتم حساب مقدار الكيلوجرام بكتلة عدد معين من الفوتونات او جزيئات الضوء ذات طول موجي معين، بدلا من حساب الكيلوجرام بكتلة صلبة، حيث أصبحت الكتل الصلبة لا يُعتمد عليها في حساب الكيلوجرام بالدقة اللازمة على عكس حسابه بعدد الفوتونات التي تعطي دقة متناهية.

هذا الأمر لن يغير كثيرا في استخدامات الكيلوجرام كما نعرفه في حياتنا اليومية، او على الأرجح لن يغير أي شئ، ولكن على المستوى العلمي فهو انجاز تاريخي عظيم وسيفتح الباب أمام اكتشافات وانجازات العلمية الجديدة.

مصدر